Projekt Queer Refugees Deutschland

معلومات جديدة خاصة للاجئين المتحولين جنسيا

26. ديسمبر 2020

في السنوات الأخيرة ، اكتسبت قضية الأشخاص اللاجئين من مجتمع الميم اهتمام كبير. ومع ذلك، فإن الاحتياجات الخاصة للأشخاص اللاجئين المتحولين جنسيا لم يتم النظر فيها إلا في الحد الأدنى عند تطوير المواد الاستشارية. ونتيجة لذلك ، طور المكتب الاستشاري لمجتمع الميم rubicon وجمعية ترانس Netzwerk Geschlechtliche Vielfalt Trans* NRW دليلا يستهدف الأشخاص اللاجئين المتحولين جنسيا على وجه التحديد. يشرح الدليل المصطلحات، ويقدم معلومات عن خطوات التحول الجنسي التي يمكن اتخاذها في ألمانيا ويسرد اتصالات مفيدة لمنظمات المتحولين ومجتمع المتحولين. قام مشروع Lsvd Queer Refugees Deutschland بتكييف وترجمة النص، بحيث أصبح المحتوى متاحا الآن على موقعه على الويب بتسع لغات تحت قسم +Trans.

وإلى جانب معلومات موثوقة عن إجراءات اللجوء وأماكن الإقامة ، يحتاج العديد من الأشخاص المتحولين جنسيا إلى خدمات طبية بالتزامن مع تحولهم الجنسي. ومع ذلك، فبينما لا تزال إجراءات اللجوء جارية، لا تتاح لهم سوى فرص محدودة للحصول على الخدمات الطبية؛ ولذلك فإن الخدمات الطبية التي يحتاجونها كثيرا ما تكون غير متاحة.  تقييم الخبراء Zugang zu trans* spezifischen medizinischen Leistungen für Personen im Asylverfahren الذي نشرته مؤخرا Schwulenberatung Berlin وبالتالي يهدف إلى استحقاق الخدمات الطبية للأشخاص المتحولين جنسيا من منظور قانوني. يقدم المؤلفان الدكتورة Lena Kreck وMaya Markwald الأسس القانونية التي تجعل الأشخاص المتحولين جنسيا مؤهلين بالفعل للحصول على الخدمات الطبية التي يحتاجونها بالتزامن مع تحولهم الجنسي حتى أثناء استمرار عملية اللجوء.

تنشر LSVD دليلا عمليا يهدف إلى حماية أشخاص لاجئين لمجتمع الميم في الملاجئ

24. ديسمبر 2020

وبالتالي، يستهدف الدليل باللغة الألمانية  آلأشخاص الموظفين في ملاجئ الولايات والبلديات الألمانية. يشرح المؤلفة Alva Träbert بإيجاز كيف يمكن تحقيق حماية الأشحاص اللاجئين من مجتمع الميم وفق “المعايير الدنيا لحماية الأشحاص اللاجئين في أماكن إقامتهم” الألمانية في الممارسة العملية. مع هذا دليل العملي، تأمل LSVD في إعطاء موظفات وموظفي المأوى “مقترحات عملية ومواد مفيدة لعملهم مع الأشحاص اللاجئين من مجتمع الميم” ، تعليق Henny Engels وPatrick Dörr نيابة عن مجلس LSVD. وقد موّلت الوزارة الألمانية لشؤون الأسرة وكبار السن والنساء والشباب (BMFSFJ) تجميع هذا الدليل، وهو متاح للتنزيل ويمكن أيضا طلبه مجانا عن طريق إرسال بريد إلكتروني إلى queer-refugees@lsvd.de.

أفضل الممارسات (Best Practice) – الاجتماع الثامن على صعيد الاتّحاد لدعم شبكة الأشخاص النشطاء اللاجئين من مجتمع الميم

10. ديسمبر 2020

كان إجمالي الأشخاص المشاركين في اجتماع الشبكة هذه المرّة 13 شخصاً، قاموا بتمثيل ثماني دول منشأ وسبع ولايات اتّحادية. تمثّلت المقدّمة في المشاركة في PRIDE NOW – THE Cologne Pride SHOW (افتخر الآن – عرض الافتخار الكولوني). تبعت ذلك في اليوم الثاني نقاشات مكثّفة حول “أفضل الممارسات” في العمل التطوّعي والنشاط. هنا أيضاً أتيحت للأشخاص الناشطين إمكانية التشاور وتبادل الخبرات مع المستشارة والقائمة على سير العمل ساندرا كلايدايتر (Sandra Kleideiter). في اليوم الثالث، كان أحد عناصر البرنامج هو المشاركة في المظاهرة بالدرّاجات. في ورشة عمل اليوم السابق، تمّ إعداد خطاب بشكل جماعي تحت توجيهات إينا فولف (Ina Wolf)، والذي تمّ تقديمه في التجمّع الختامي من قبل الأشخاص النشطاء للجمهور أمام أكثر من 3000 مستمع وبحضور الصحافة. كان المحتوى عبارة عن المظالم التي يرونها في نظام اللجوء وما الذي يجب أن يحدث من وجهة نظرهم لكي تتمّ معالجتها. وتمّ لقاء جماعي في مسرح الفنّ الكولوني كختام لاجتماع الشبكة.

المقالات المتخصصة عن الأشخاص اللاجئين من مجتمع الميم متاحة الآن للجمهور من القراء

7. أكتوبر 2020

حیث أشارت المحكمة الدستورية الفيدرالية في قرارها الصادر في ٢٢ يناير ٢٠٢٠  إلى الحكم المعلن من محكمة العدل الأوروبية والصادر في ٧ نوفمبر ٢٠١٣ بذلك الصدد ، حیث نصت محكمة العدل الأوروبية على أنه لا يجوز لسلطات الهجرة الإشارة إلى طالبي اللجوء من المثليين والمثليات أنه يمكنهم إخفاء مثليتهم الجنسية أو التأقلم على ضبط النفس في التصرف الیومي. و يمكن الآن الاستناد إلى هذا قرار للمحكمة الدستورية في طلبات الاستئناف او الطعن ضد الأحكام الصادرة عن المحاكم الإدارية الألمانية. وفي  نفس الوقت ، يوضح القرار أن المحاكم والمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF) لا يجوز لهما الإشارة للأشخاص اللاجئين من مزدوجي الميول الجنسية إلى إمكانية الحياة سرا.

أما في القرار الصادر بتاریخ ٤ ديسمبر ٢٠١٩، فعلقت المحكمة الدستورية الاتحادية على متطلبات فحص وتدقیق قبول طلب المتابعة (الاستئناف). فإذا قام طالبو اللجوء بتقديم تغير الحالة الواقعية بطريقة مُثبتة ذات مصداقية، حيث “تكفي فقط رؤية طالبي اللجوء بإمكانية الحصول على  قرار أكثر إيجابية”. حیث في هذه الحالة، يجب أن يتم تقييم إحتمالية الاضطهاد خلال إجراءات المتابعة نفسها وليس في الإجراءات التي تسبق المتابعة.

حیث ناقشا کلا من Alva Träbert  وPatrick Dörr في عدد ١٠ـو١١/٢٠١٩ من مجلة Asylmagazin ، موضوعي حماية لاجئي مجتمع الميم من العنف و أوضاعهم خلال طلب اللجوء بالتفصيل وقدموا العديد من النصائح القانونية والمهنية للتعامل مع الأشخاص اللاجئين من مجتمع الميم.

Scroll Up