Projekt Queer Refugees Deutschland

مشروع “Queer Refugees Deutschland” يشارك في ندوة عبر الإنترنت حول موضوع: “مرض كوفيد ١٩ واللجوء لمجتمع الميم”

لقد تم يوم ٢٩ نيسان (أبريل) انعقاد ندوة “مرض كوفيد ١٩ واللجوء لمجتمع الميم” عبر الإنترنت من قبل شبكة “Queer European Asylum” وشملت أربع حلقات للمناقشة. وقد كان التركيز في هذا المؤتمر على التحديات التي يمثلها وباء “كوفيد ١٩” حيث ناقش الأشخاص المشاركون، الذين يضمون عدداً من الأشخاص اللاجئين وغير اللاجئين من الدول بريطانيا وإيطاليا وألمانيا، الوجوه المختلفة لعملهم. وقد كان من بينهم أيضاً ممثلا الـ”LSVD” (اتحاد المثليات والمثليين بألمانيا): السيدة ليليط رضا(Lilith Raza)  التي تعتني بمشروع “Queer Refugees Deutschland” والسيد فيليب براون (Philipp Braun) الذي يساند اتحاد  المثليات والمثليين بألمانيا بصفته عضواً متطوعاً.

تناول المؤتمر عبر الإنترنت أربعة مواضيع: في حلقة المناقشة الأولى والمقدمة من قبل المجلس الأوربي، ناقش الأشخاص المتحدثون من بريطانيا وإيطاليا وألمانيا “وجهة النظر الأوربية لإشكالية مرض كوفيد ١٩ نظرا إلى اللجوء لمجتمع الميم” بينما قُدّمت حلقة المناقشة الثانية من قبل السيد دانيال بنيامين تشوبيليتش Danijel Benjamin Ćubelić  من مدينة هايدلبرغ وعالجت المسائل المتعلقة بموضوع “العزلة والصدمة النفسية”. أما ليليط رضا المسؤولة عن تقديم الاستشارة للأشخاص اللاجئين والمؤسسات في كامل البلاد الألمانية بالتفويض من اتحاد المثليات والمثليين بألمانيا فقد قدمت محاضرة حول وضع مجتمع الميم اللاجئ في زمن كورونا. وقد اندرجت حلقة المناقشة الثالثة تحت عنوان “كيفية الحصول على المساعدة الاجتماعية والعناية الصحية” وعالجت موضوع العمل مع اللاجئين المثليين من منظور اللاجئين\اللاجئات أنفسهم. قدم هذه الحلقة هاربريت كاور خوليا Harpreet Kaur Cholia  الذي مثّل مجلس  اللاجئات و اللاجئين التابع لولاية هيسين. كما قدم السيد فيليب براون من اتحاد المثليات والمثليين بألمانيا حلقة المناقشة الرابعة التي كانت بمثابة “جلسة حول المعلومات القانونية”. فيها قام محامٍ من فرانكفورت وعاملة من مركز استشارة لمجتمع الميم في مدينة بوخوم اسمها روزا شتريبي Rosa Strippe بمناقشة مسائل عديدة حول قانون اللجوء الألماني التي تهم اللاجئين و اللاجئات من مجتمع الميم.

المزيد من المعلومات وكذلك التسجيلات الكاملة كفيديوهات للحلقات الأربع تجدونها على الموقع الالكتروني لشبكة „Queer European Asylum“.

Scroll Up